«الأردن الدولي للأفلام» 2019 ينطلق بدورته السابعة 8 تشرين الأول الحالي

المصدر: جريدة الدستور 
أعلن مدير مديرية المسرح والفنون في وزارة الثقافة المخرج محمد الضمور ان افتتاح فعاليات مهرجان الأردن الدولي للأفلام – الدورة السابعة سيكون لهذا العام في موعده المقرر يوم الثلاثاء 8  – 10  – 2019 على المسرح الرئيسي – المركز الثقافي الملكي.
ونوه المخرج الضمور أن لا نية لتأجيل او إلغاء مهرجان الأردن الدولي للأفلام بعد أن تدارست الوزارة مع اللجنة العليا جميع الملاحظات السابقة من أجل تجويد المهرجان وترشيقه بما ينسجم مع أهدافه التي انشيء من أجلها، واستغلالنا الامثل للموارد المالية الشحيحة من خلال بناء شراكات متعددة، فيما تم الحجز له في المركز الثقافي الملكي.
ولفت المخرج  الضمور في تصريح لـ «الدستور»: لقد تأخرنا بالإعلان عن المهرجان؛ لأننا كنا نناقش ميزانية المهرجان، والبحث عن مصادر تعزز هذه الميزانية»، وسيتم خلال الاسبوع القادم الاعلان عن الدورة السابعة لمهرجان الأردن الدولي للأفلام»، بأنه سيتم اعتماد تقليد جديد للمهرجان، بحيث يكون لكل دورة عنوان، بمعنى ان الأفلام المشاركة ستكون منسجمة مع العنوان في طروحاتها ومضامينها، وقد تم اقتراح ان تكون هذه الدورة مخصصة لسينما الطفل؛ لان ذلك يعطي للمهرجان خصوصية، حيث هناك كثير من المهرجانات السينمائية، وضعت لها عناوين تبرز هويتها وخصوصيتها، فهناك على سبيل المثال مهرجانات متخصصة في سينما المرأة، او سينما الهجرة، أو السينما الافريقية، لكن نحن الان نريد ان يكون لكل دورة عنوان، بحيث تكون الأفلام المشاركة، تدور في فلك العنوان المعتمد، وعدم تشتيت المهرجان بافلام متنوعة، تطرح مواضيع متباينة، إنما نريد تقديم مدارس واتجاهات سينمائية مختلفة، لكنها تدور في مضامينها حول عنوان الدورة».
يذكر أن مهرجان الفيلم في دورته الأولى عمل على تقديم خطوة نحو صناعة السينما؛ إذ أصبح الأردن موجوداً على خريطة الأفلام العربية والعالمية، مبيناً أن المهرجان أعطى الفرصة للمخرجين الشباب والطلبة الخريجين لتقديم أفلامهم. إن فكرة مهرجان الفيلم الأردني كانت هاجس كثير من الفنانين الأردنيين منذ زمن بعيد، وأن الفرصة لم تسنح لإنجاز هذا الحلم حتى وقت قريب، وأن الهدف الأسمى لهذا المهرجان هو إيجاد حالة من الحراك السينمائي في المملكة للكشف عن مواهب سينمائية لم تُتَح لها الفرصة لتقديم ذاتها، وأن المهرجان الذي وُضعت لبناته الأولى على أرض الواقع بدأ يعطي نتائج مهمة، حيث برز ثلاثة مخرجين في أعمال مهمة وفُتحت لهم آفاق رحبة للعمل السينمائي والدرامي، كما إن هذا النوع من الفعاليات يسهم في إيجاد حالة من التفاعل بين الشباب وصناعة السينما؛ الأمر الذي يؤدي إلى إنتاج أفلام أردنية تنافس عربياً ودوليا، واصفة التعاون بين الوزارة والنقابة بـ»حالة تصافح دائم»؛ ما أسهم في تقديم إشراقات جديدة، وأضافت أن النجاح «صناعة جماعية»، متمنية للجميع التوفيق والنجاح والإبداع.
وكانت قررت وزارة الثقافة/ مديرية الفنون والمسرح / مهرجان الأردن الدولي للأفلام لعام 2019  فتح باب التقديم لإنتاج أفلام روائية أردنية قصيرة؛ فعلى الراغبين مراجعة وزارة الثقافة/ معهد الفنون الجميلة (مبنى وزارة تطوير القطاع العام سابقاً) في شارع عبد السلام كمال المتفرع من شارع وصفي التل، لتقديم الطلبات، وذلك في الفترة الواقعة بين 10/3-31/3/2019، وفق الشروط الآتية، يُقدم طلب المشاركة باسم مخرج الفيلم أو منتج الفيلم أو من خلال هيئة ثقافية مختصة على شكل فكرة فيلم قصير، وغير منتج سابقًا، يتضمن الآتي، ملخص فكرة فيلم قصير لا يزيد على صفحة، الرؤية الإخراجية، سيرة ذاتية خاصة بالمخرج.
لجنة فنية
ولفت الضمور الى ان اللجنة الفنية قامت باختيار مجموعة من الأفكار المقدمة ومقابلة فريق العمل (المخرج والكاتب والمنتج) لمناقشة المشروع وهي صاحبة الحق في قبول أو رفض المشروع وبالآلية التي تراها مناسبة ولا يجوز الاعتراض على قرارها أو المطالبة بإبداء الاسباب، بعد مقابلة فريق العمل ومناقشة الأفكار من قبل اللجنة الفنية يتم اختيار مجموعة من الأفكار القابلة لأن تصبح فيلماً قصيراً مدته لا تزيد على 20 دقيقة، ليتم انتاجها بتمويل من وزارة الثقافة وتحت إشراف فريق ذي خبرة ليقود عملية انتاج الفيلم ابتداءً من مرحلة الكتابة الأولية للنص وصولا الى مرحلة العرض، أن يكون المخرج عضواً ممارسًا في نقابة الفنانين بمهنة مخرج أو حاصلًا على تصريح مزاولة مهنة لغير أعضاء نقابة الفنانين، تكون الأولوية للمخرج الحاصـل على بكالوريوس في الإخراج السينمائي وصناعة الأفلام، تعطى الاولوية للفيلم الذي يركز على البيئة والمكان والموضوع الأردني، لا يحق لأي فنان المشاركة في عملين في المهرجان، إلا بموافقة من اللجنة العليا وفي الحالات الخاصة والضرورية جداً، 8 تعطى الأولوية بالمشاركة في الأفلام للأعضاء العاملين في نقابة الفنانين بنسبة 30% وفي حال تعذر ذلك يتم تحديد المشاركة من غير الأعضاء العاملين في النقابة وبموجب تصاريح صادرة عن النقابة.
ونوه الضمور الى انه في حال تمت الموافقة على إنتاج الفيلم على المتقدم أن يلتزم بالشروط الآتية: الالتزام بالتوصيات التي تضعها اللجنة الفنية بما يخص النص والرؤية الإخراجية والتي تهدف إلى تطوير المشروع،  تقديم ميزانية تفصيلية بمبلغ الدعم المقرر معززًا بعقود العاملين بالفيلم وأوجه الصرف الاخرى، الالتزام بالمشروع المقدم على الورق من حيث السيناريو والحوار والرؤية الاخراجية وفريق العمل وفي حال أي تعديل يجب أخذ موافقة إدارة المهرجان.